RSS Feed

Monthly Archives: December 2011

هل أنا مُحجَّبة؟

الحجاب .. هالقضية المعقدة اللي كل يوم بطلع فيها فتوى و رأي، و كل يوم بدور عنها نقاش في كتير أوقات بتكون نهايته مش واضحة أبدا!!

شو هو الحجاب؟ و شو الغاية منه؟ هل عنجد بختلف حكمه من مكان لمكان؟! يعني الحجاب في السعودية غير عن الأردن غير عن أميركا؟!

الحجاب قيد ولا حرية؟ مصدر غلبة و تعب ولا راحة و أمان؟

و السؤال القوي (على رأي أبو الغور) .. هل أنا محجبة؟ وكيف بعرف ازا كان لباسي عبارة عن حجاب صحيح أو لأ؟!

صراحة .. لما قررت أكتب عن الموضوع قلت خليني أقرأ شوي و أعرف كل آراء العلماء و المفتين، بس بعدين غيرت رأيي و قررت أكتب الشي اللي بفكر فيه و بحس انه صح .. ببساطة!

لذلك .. هاد الحكي كله هو عبارة عن رأيي الخاص و المتواضع جدا، و هو أكيد أكيد مش فتوى ولا علم!

شروط الحجاب في الاسلام كلنا بنعرفها و حافظينها بصم -مش متزكرة بأي صف أخدناها .. بس أخدناها- وهي أنه يكون مش ضيق، ومش شفاف و ساتر للعورة، و عورة المرأة هي كل جسمها الا الوجه و الكفين!

هاد بالنسبة للمدرسة، بس بالنسبة للبيت الوضع مختلف شوي .. بالبيت ازا في رجّال غريب و بدك تطلعي قدامه بقولولك: حطي ع راسك! يعني لو كنتي لابسة نص كم و حاطة ع راسك .. عادي! و لو كانت رقبتك مبينة بس مغطية شعرك .. كمان عادي!

مع انه ايديكي و رقبتك بالزبط متل شعرك!

وبما إنه مجتمعنا محكوم بالعادات أكتر من الدين، اتعودنا انه الحجاب هو غطاء الرأس يعني المنديل أو الإشارب أو الشال!

و هون بلشت المشكلة اللي تحولت فيما بعد لمصيبة!!

من زمان هاي الأفكار و العادات موجودة، و من زمان النساء بلبسو قمصان و بنطلونات مع حجاب (إشارب) بس عمره ما حدا حس انه الوضع مأساوي و كتير غلط متل هلأ!

اشي طبيعي .. الموضة بتتقلب و بتتغير، و صناع الموضة بدهم يوصلو لكل فئات المجتمع، بالأول كان الجينز واسع نوعا ما ولما ركّبو عليه الحجاب مش كتير فرق عن بنطلون القماش .. بس بعدين صار الجينز أضيق و أضيق .. و مع هيك ضل الحجاب مركب فوقيه!

المصيبة انها الموضة أحيانا بتكون مطابقة تماما لأشياء محرمة و واضحة في الدين .. و مع هيك للأسف بتنتشر بسرعة و بقوة بين البنات المسلمات!! والمثال اللي بحب أذكره هون عشان ازا مش عارفين أو مش منتبهين هو هاد الاشي اللي ببقا منفوخ فوق الراس تحت الحجاب و اللي كلنا عارفين انه مش شعر!! و ورد فيه حديث صريح و خطير:

“صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا”

بقولو انه نسبة التعليم زادت و نسبة الجهل و الأمية قربت تنعدم، و بقولو اننا بلشنا نتحرر و نتخلص من كتير عادات و تقاليد خاطئة في مجتمعنا، بس مو ملاحظين معي انه بالنسبة لموضوع الحجاب نحنا عم نتمسك بجهلنا أكتر؟ وعم نتخبى ورا عاداتنا الخاطئة أكتر و أكتر؟؟

الحجاب هو فريضة، و عبادة و أحد الشرائع اللي المرأة المسلمة مكلفة فيها؟ أكيد!

بس كلنا بنعرف انه الفرائض و الطاعات اللي الله أوجبها علينا كلها كانت لحكم و غايات معينة، و لما نحنا نفهم هالحكم بنأدي طاعاتنا بقناعة و حب، و بنبطل نتذمر منها!

الحجاب هو اللي بحجب عنا الأذى و الخطأ، لأني محجبة أنا قوية – قدرت أتغلب على نفسي و أخفي جمالي بس عشان أرضي ربي!

لأني محجبة أنا ما بسلم عالرجال – بما اني غطيت جسمي عشان ما يشوفوه أكيد ما رح أخليهم يلمسوه!

لأني محجبة أنا حرة – بدرس، بشتغل، بتنقل بكل ثقة .. لأني عارفة اني مهما تواجدت بين الرجال ما رح أتسبب بالإثم لا لنفسي ولا الهم.

الحجاب بغلّب؟ كتير! بس ليش نحنا مستعدين نتحمل غلبة الكعب ابو 10 سنتيميتر و أكتر عشان نكون أنيقات بس مش مستعدين نتحمل غلبة الحجاب عشان نحمي مجتمع كامل من الغلط و نرضي رب العالمين؟!

الحجاب بشوّب؟ يا حبيبي بالصيف! بس على فكرة نحنا بنقدر نصوم بالشوب، و نروح عمرة بالشوب، و أوقات نحنا نفسنا بنستغرب من قدراتنا على الصبر و التحمل، وبالعكس بنفرح كتير لما نحس حالنا بنحارب لحتى نقوم بالطاعة ..

و الحجاب ما بقل أهمية عن هاي الطاعات .. و بعدين بالمنطق .. لو الجنة سهلة و رخيصة كان كل الناس دخلوها بس الجنة غالية كتير و ثمنها أكيد بدو يكون غالي .. الله يكرمنا و يجعلنا من أهلها .. آمين.

يا ترى لو كلنا فهمنا أبعاد الحجاب الدنيوية و الدينية كان لسة في حدا بفكر انه الحجاب هو مجرد قطعة قماش بنلفها على شعرنا؟!

بعرف اننا بنحب اللبس و الموضة -أنيقات من يومنا ;)- وبالنسبة الي أحلى منظرين ما بمل منهم أبدا: الطبيعة و محلات الأواعي! 😛 بس بدل ما نرضى و نرضخ لكل شي بنفرض علينا ليش ما نتعلم مهارة الانتقاء، في شي مناسب لتعاليم ديننا بنقبله و بنلبسه، وفي شي مو مناسب .. ببساطة بنرفضه.

بالنسبة للسؤال القوي، هل انتي محجبة فعلا؟ ما حدا بقدر يجاوب الا انتي.. ولا شيخ ولا عالم ولا مفتي … ازا كنتي ماشية بالشارع ومستشعرة انه ربك شايفك و واثقة انه راضي عن لباسك … كملي بطريقك ولا يهمك.

*عشان ما تفهموني غلط:

– هاد الحكي بوجهه أول شي لحالي! أنا ما بعتبر انه لباسي كامل و حجابي صحيح .. أبدا .. بس بحاول كل لما أنزل عالسوق أختار شي أحس اني بقترب فيه من الشي الصح 100% .. و الله يوفقنا

– هلأ انتبهت اني كتبتها بالعامية .. بس أحسن .. هي فكرة صغيرة و حبيت أوصلها بدون فلسفة و فصحنة .. فسامحونا.

و بس! 🙂