RSS Feed

تأملات

ابتداء من اليوم … سألتزم بقراءة آيات من القرآن و التأمل فيها إن شاء الله – كما اتفقت مع صديقي بالتوترة* هيثم الشيشاني – …  الآيات التي قرأتها اليوم من سورة البقرة حملت معان و أمثلة رائعة … و قد احببت أن أنشر الطريقة التي تفكرت بها و النتيجة التي خلصت إليها بعد قراءتي الآيتين 23، 24.

—————————————————————————————————-

“22 … وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين .23. فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين … 24” البقرة.

أحب أسلوب “الشروط و أجوبتها” الذي تصاغ به الكثير من الآيات و الأحاديث، تجبرني على التأمل و التفكير أكثر من غيرها .. وتشعرني بأن المنطق و الدراسة و التخطيط و العقلانية هي ما تحكم استجابتنا لأوامر  الله و تجنبنا لنواهيه!

“احفظ الله يحفظك”* .. كلمات ثلاث .. أجد كل الحياة مختزلة فيها!

“ومن يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب”* .. البساطة التي تجردنا من كل عدم فهم، و الشمول الذي يكسبنا قاعدة واحدة نطبقها على ما شئنا من تجارب!

بالعودة إلى الآية الكريمة … و خطابها الموجّه للعقل قبل الروح … من كانت تراوده الشكوك في القرآن فليصنع مثله .. و لتحكيم المزيد من المنطق .. ولتوسيع دائرة التحدي … من كانت ترواده الشكوك في القرآن فليبحث عمن يأتي بمثله … عالم، شاعر، ساحر، إله!!

ما أراه بين أحرف هذه الآية و وراءها … أن الله يدعونا للشك .. الشك الذي يقود لليقين!

قبل أن أقرأ الآية .. لم يخطر لي أن أشك بالقرآن .. أنا  مسلمة بالفطرة .. مسلمة بالوراثة .. مسلمة بالتربية .. لم أفكر أن أشك بالقرآن … و قد زرعت هذه الآية في عقلي تساؤلا: ماذا لو لم يكن هذا القرآن كتاب الله؟؟ من يضمن لي بأن الله أنزله؟ و أن الآيات هي كلامه عز وجل؟؟

الشك الذي يخلق رغبة في معرفة الحقيقة … الذي تتبعه خطوات منطقية و مدروسة للإثبات أو التفنيد .. و الذي تكون نتيجته الحتمية هي اليقين .. مطلق الإيمان!

من الطبيعي إذن أن نجد  في كلام الله ما يطلب منا التحقق بأنه كلام الله.

بالنسبة لي .. لن أجرؤ على زرع الشك في نفس أحدهم بكلامي إلا إذا كنت على ثقة تامة بأنه كلامي … و بأن كل الأدلة و البراهين المنطقية ستؤكد بأنه كلامي.

ولله المثل الأعلى!

الآية الثانية … تتوعد … مرة أخرى بأسلوب الشرط وجوابه …

أعطانا الله الفرصة للشك و من ثم أرشدنا للبحث و التقصي و التحقق من أجل الوصول للحقيقة و تحويل الشك إلى يقين!

لم يتوعد الله الذين يشكّون و يبحثون … و لم يتوعد الذين شكّوا و  لم يتوصلوا بعد للحقيقة – مع رغبتهم وتصميمهم على الوصول إليها – .. و إنما توعد الذين شكّوا و لم يتحققوا … أو الذين شكّوا و توصلوا للحقيقة .. و لكنهم أصروا على موقفهم!

منطق 🙂

—————————————————————————————————-

*التوترة: عن طريق تويتر 🙂

*”احفظ الله يحفظك”: حديث شريف، http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=19279

*”ومن يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب”: سورة الطلاق، http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4137&idto=4137&bk_no=61&ID=4203

Advertisements

About Yasmin Badran

Software Developer

10 responses »

  1. حبيت تأملاتك و الطريقة اللي فكرتي فيها بالايات 🙂
    لا اله الا الله…
    رح اتامل معكم انتي و هيثم انتظرو تأملاتي 🙂

    Reply
  2. شكرااااا يمامة 😀
    أهم اشي شكرا لأنك رح تشاركينا تأملاتك .. أنا بستنااا 🙂

    Reply
  3. Haitham Al-Sheeshany

    كلام جد حلو
    و ما شاء الله على نشاطك 🙂

    أنا خلصت الجزء الأول مبارح و الحمد لله

    تأملاتط رااائعة


    الشك المفضي إلى اليقين

    جد روعة هالسطر 🙂

    Reply
  4. فكرة رائعة وجزاكم الله كل خير
    ويشرفني التفاعل معكم في هذا الموضوع الرائع

    إقامة الحُجة أسلوب قرآني نجده يتكرر في الكثير من المواقف والسور
    الإسلام حث الإنسان على التفكير والتعلم وكيف ننسى أن أول آية نزلت لنا وأول كلمة ربانية وصلت للمسلمين هي كلمة أقرأ

    الإسلام دين العلم والعقل والفطرة، الدين الذي يخاطب كل شخص على حسب عقله، من يريد الحجة فتقام عليه ومن يريد المعجزات فهي موجودة
    ولكن في النهاية هل سيتعظ الناس أم سيكونوا وقود لجهنم؟

    Reply
  5. فعلا أنا جد سعيد بتأملك … و أجد الأفكار التي كتبتها فعلا توصل لليقين.
    و أؤيد هيثم 2 على أن الجملة “الشك المفضي إلى اليقين” فعلا روعة

    إلى الأمام … مع المزيد من التأملات … و هلا عمي 😛

    Reply
  6. فكرة رائعة وتأملات أروع
    الا زلتم مستمرين بالتأملات ؟
    بوركت ياسمين =)

    Reply
  7. Pingback: تأملات قرآنية « Observations of a tired sOul.

  8. Pingback: تأملات قرآنية – سورة البقرة « Observations of a tired sOul.

  9. Pingback: (2) تأملات قرآنية – سورة البقرة « Observations of a tired sOul.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: