RSS Feed

حِكَايَةُ الصَّباح

زيد .. صديق أثق به كثيراً ، تعرفت إليه منذ أقل من شهرين و مع ذلك فأنا على استعداد لأن أئتمنه على أهم أسراري .. يكبرني بيوم .. و شهر فقط .. و لكنه يمتلك خبرة جيدة و تجارب مهمة جعلت من حياته و شخصيته أغنى من المتوقع .. أو الطبيعي.

تعرض زيد لمواقف كذب و خيانة من أقرب الناس .. لضربات قاسية باعدت بينه و بين أحلامه و خططه و أرغمته على التراجع خطوات عديدة إلى الوراء …

الغريب .. أن زيد يملك ثقة كبيرة بنفسه .. و الأغرب .. بالناس!

عملت مع زيد مدة خمسة أيام لأكثر من عشر ساعات في اليوم .. و تعجبت من صدقه و رقيّ تعامله ..

عندما أخبرته كم أقدّر عمر و أدين له بالفضل الكبير لتعليمي و تدريبي .. لم يحتفظ بالأمر في نفسه بل توجه إلى عمر و أطلعه على الكلام الجيد الذي أقوله عنه … كما أنه لم يتردد في إطلاع مديرتنا على الجهد الذي بذلته أثناء الفترة التي عملنا فيها معاً .. مع أنه هو من يحتاج إلى المدح و الثناء في هذه الفترة من عمله !! أما حين شكوت له محمد على تصرفاته الغريبة معي لم يستغل الفرصة ليفسد العلاقة بيني و بينه بإخباره عن شكواي مع إضافة القليل من الملح و البهار .. مع أن زيد لا ينقصه الذكاء و لا القدرة على الإقناع ..

صديقي زيد تمكن من إثبات نفسه .. بجهده و إخلاصه فقط ! و أنا أعلم يقيناً بأنه سيحقق كل ما يطمح إليه .. لأنه يسلك الطريق الذي يؤدي إلى ذلك مباشرةً.

يدعوني زيد دائماً للتفاؤل .. و يشعرني أن الدنيا ما زالت بخير… الحمدلله!

قبل أن أشرع بالكتابة كنت أنوي الحديث عن الأشخاص الذين يكذبون .. و يفسدون العلاقات بين الناس .. و يخدعون .. و يشوّهون سمعة الآخرين ظلماً و عدواناً .. لكنني فجأة تذكرت السؤال الذي وجهته لزيد أمس عندما قلت له :

–          ما الذي يدفع الناس للإساءة و التسبب بالأذى للآخرين؟ و كيف يشعرون حيال أنفسهم بعد كل ما يفعلون؟!!

بعد كل الذي تعرض له .. سارع زيد بالإجابة:

–          ربما هم لا يدركون أن ما يفعلونه خطأ .. ربما يظنون أنهم يقومون بالصواب!

قلت له:

–          كيف يمكن لشخص أن يكذب و يشوّه سمعة الآخرين و يسرق جهدهم و إنجازاتهم و يصعد على أكتافهم و يجحد فضلهم .. ثم يعتقد بأنه يقوم بالصواب؟!!

ارتسمت معالم التعجب و العجز عن التفسير على وجهي و وجه زيد الذي التزم الصمت و تركني تائهة في حيرتي!

Advertisements

About Yasmin Badran

Software Developer

5 responses »

  1. Haitham Al-Sheeshany

    نتمنى المزيد من زيد

    🙂

    عرفونا عليه

    I could use an honest friend these days!

    Reply
  2. والله حيالله معلم زيد 🙂

    Reply
  3. أولا الله يرضى على زيد 🙂
    ثانيا أعتقد أن هؤلاء الأشخاص يقدمون مصلحتهم فوق مصالح الآخرين، أو كما يصفهم معّلّمي “تنتهي مصالح الآخرين عند بداية مصالحهم الشخصية”.

    Reply
  4. أمثال زيد كثيرون في هذه الحياة، وصدق رسولنا الكريم عندما قال ( الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم الدين )، لكن كثرة المؤذيين في هذه الدنيا جعلت مسألة تمييز الطيب من الخبيث مهمة غير سهلة إلا لأولئك الذين يستخدمون العقل في الربط بين مجريات الأحداث وأقوال أولئك الأشخاص وأفعالهم… رحم الله من قال (المؤمن كيّس فَطِن وليس كيس قطن) ..

    بالمناسبة ياسمين، أخبري زيد بأنه لا يوجد على وجه الكرة الأرضية كائن حي لا يميز الصح من الخطأ:) … لكن هناك من يعلم أن ما يقوم به خطأ و يبرر لنفسه ذلك …
    “عذر أقبح من ذنب” 😦

    Reply
  5. السلام عليكم
    مدونة جميلة إن شاء رح أكون من أصدقاءها

    الحمد لله في الدنيا لسا في ناس طيبين و فيهم الخير
    أنا بدرس برا و بالغربة الشخص بكون على حقيقته دون تستر ففي ناس شباب بكونوا قمة في الأخلاق وفي منهم في الحضيض و التعجب كما قلت ليش هم هيك ؟
    أنا بعتقد بكونوا غالبين الجزء الشرير من شخصيتهم في تعاملهم من أجل مصلحتهم أو إرضاء غرورهم

    دمت بخير
    محمد

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: