RSS Feed

Monthly Archives: April 2011

حِكَايَةُ الصَّباح

زيد .. صديق أثق به كثيراً ، تعرفت إليه منذ أقل من شهرين و مع ذلك فأنا على استعداد لأن أئتمنه على أهم أسراري .. يكبرني بيوم .. و شهر فقط .. و لكنه يمتلك خبرة جيدة و تجارب مهمة جعلت من حياته و شخصيته أغنى من المتوقع .. أو الطبيعي.

تعرض زيد لمواقف كذب و خيانة من أقرب الناس .. لضربات قاسية باعدت بينه و بين أحلامه و خططه و أرغمته على التراجع خطوات عديدة إلى الوراء …

الغريب .. أن زيد يملك ثقة كبيرة بنفسه .. و الأغرب .. بالناس!

عملت مع زيد مدة خمسة أيام لأكثر من عشر ساعات في اليوم .. و تعجبت من صدقه و رقيّ تعامله ..

عندما أخبرته كم أقدّر عمر و أدين له بالفضل الكبير لتعليمي و تدريبي .. لم يحتفظ بالأمر في نفسه بل توجه إلى عمر و أطلعه على الكلام الجيد الذي أقوله عنه … كما أنه لم يتردد في إطلاع مديرتنا على الجهد الذي بذلته أثناء الفترة التي عملنا فيها معاً .. مع أنه هو من يحتاج إلى المدح و الثناء في هذه الفترة من عمله !! أما حين شكوت له محمد على تصرفاته الغريبة معي لم يستغل الفرصة ليفسد العلاقة بيني و بينه بإخباره عن شكواي مع إضافة القليل من الملح و البهار .. مع أن زيد لا ينقصه الذكاء و لا القدرة على الإقناع ..

صديقي زيد تمكن من إثبات نفسه .. بجهده و إخلاصه فقط ! و أنا أعلم يقيناً بأنه سيحقق كل ما يطمح إليه .. لأنه يسلك الطريق الذي يؤدي إلى ذلك مباشرةً.

يدعوني زيد دائماً للتفاؤل .. و يشعرني أن الدنيا ما زالت بخير… الحمدلله!

قبل أن أشرع بالكتابة كنت أنوي الحديث عن الأشخاص الذين يكذبون .. و يفسدون العلاقات بين الناس .. و يخدعون .. و يشوّهون سمعة الآخرين ظلماً و عدواناً .. لكنني فجأة تذكرت السؤال الذي وجهته لزيد أمس عندما قلت له :

–          ما الذي يدفع الناس للإساءة و التسبب بالأذى للآخرين؟ و كيف يشعرون حيال أنفسهم بعد كل ما يفعلون؟!!

بعد كل الذي تعرض له .. سارع زيد بالإجابة:

–          ربما هم لا يدركون أن ما يفعلونه خطأ .. ربما يظنون أنهم يقومون بالصواب!

قلت له:

–          كيف يمكن لشخص أن يكذب و يشوّه سمعة الآخرين و يسرق جهدهم و إنجازاتهم و يصعد على أكتافهم و يجحد فضلهم .. ثم يعتقد بأنه يقوم بالصواب؟!!

ارتسمت معالم التعجب و العجز عن التفسير على وجهي و وجه زيد الذي التزم الصمت و تركني تائهة في حيرتي!

Advertisements