RSS Feed

أغاني .. للفرجة

اغاني للفرجة

فوضى عارمة للحواس هي ما يتبعثر بين أجسامنا و أرواحنا حين يصبح من الطبيعي أن نسمع … بأعيننا !!

الأغنية.. كلمة و نغمة .. و صوت يجمع الاثنتين … صوت بإمكاننا نحن البشر إدراكه كاملا … بحاسة واحدة هي السمع.

ربما بدأت فكرة قرن الأغنية بالصورة منذ زمن طويل .. و ربما كان من المفترض أن أكون أنا قد نشأت في زمن الفيديو الكليب، و الغريب أنني مذ وعيت للموسيقى و الطرب و الغناء حتى الآن أنا لا أستسيغ هذه الفكرة … مطلقا !!

حتى أنني أرى أن من الصعب النقاش في موضوع كهذا لأنني لفرط استغرابي أجده غير منطقي … غير قابل للنقاش.

اغاني الدمار

طيب … بما أنني لا أنظر إلى الأغاني .. بل أسمعها فأنا أركز كثيرا … باللحن و الكلمات .. و آه من اللحن و الكلمات !!

عندما نخرج من قصة حب “فاشلة” أو مكللة بالخيانة و الكذب … عندما تتوقف الحياة عن السير و تنقلب كل ألوانها في عيوننا سوادا … يكون الحل و الملجأ في … أغاني الدمار و الحزن و البكاء و النواااح !!!

غريب حقا !!!

في هذه الحالة برأي أي عاقل يكمن الحل في الابتعاد عن كل ما يذكر بتلك التجربة “المأساوية” .. في الاستعانة على النسيان ببناء ذاكرة جديدة و في الإيمان بأن التجربة الفاشلة لن تتكرر لأننا لا شك تعلمنا منها …

في هذه الحالة يجب أن نستمع لكل ما يجعلنا نحزن .. بشكل أفضل*

اغاني العبودية .. للمحبوب

نقطتي المفضلة في هذا الموضوع .. هي أغاني الحب، الحب غير المحدود، الحب غير المتوقف ولا المتناقص ..

الحب “غير الموجود” …

هذه الأغاني التي تدمر حيثما تعلو … ولا أثر لها سوى ذلك … على المدى القريب و البعيد .. و على كافة الجوانب !!!

لماذا ؟؟

لأنها ببساطة تحكي قصة خيالية بطابع واقعي بحيث يصعب على الأشخاص ذوي التفكير المحدود حتى الطبيعي … عدم تصديقها … خاصة مع تكرارها و تنوع أشكالها …

الحب موجود .. و كلمة حب وحدها تغني عن أي وصف قد يتبعها … لو قلنا الحب الكبير أو الحب الحقيقي أو الحب الصادق … فهذه الصفات لن تضيف شيئا .. إن لم يكن الحب كبيرا حقيقيا و صادقا .. فهو من الأساس ليس حبا !!!

لكن الحب الذي تصوره الأغاني مبالغ فيه لدرجة أنه ينتقل بالحب من ذلك الشعور الراقي جدا إلى شعور بالإحباط و اليأس ربما .. لأنه يغرس فينا تدريجيا الرغبة في الحصول على حب بالمواصفات التي نسمعها و نرفض التنازل عنها مع الوقت … الأمر الذي يؤدي -عند معظم الشابات و الشباب- إلى عيش حالة اكتئاب و “دمار” عاطفي شبه دائم !!

وأنا أعزو مقولات ما أسميه “حب المأساة و المعاناة” و صور القلوب النازفة و المغروسة بالسكاكين و العيون التي تقطر دما و غيرها من الصور التي تثير في داخلي شعورا مختلطا من الرعب و الاشمئزاز و الاستغراب …  هذه المقولات و الصور المكتظة على أجهزة الكمبيوتر و الموبايل للشابات و الشباب و التي يتناقلونها بأطنان من مشاعر الألم و الحزن لا أجد لها تفسيرا أكثر من تلك الأغاني التي تنتشر بكافة الأذواق و بنفس المغزى و الهدف !!

بالنسبة لي من الآن إلى أن تُعتق الموسيقى من الخطط الضالة و المضلة التي تُستغل من أجلها .. سأتابع الاستماع لفيروز -و كل ما يشبهها- صباحا، في الطريق و أثناء العمل … الاستماع الذي يساعد على رؤية الأشياء بشكل أفضل … و الذي لا يضر بصحة الأذن .. و الروح.

 

 

*استمعي الى الموسيقى. الموسيقى الراقية الجميلة و المبهجة. فوحدها الموسيقى تجعلنا حزنين بشكل أفضل..إحدى نصائح أحلام في نسيان كم


 

 

Advertisements

About Yasmin Badran

Software Developer

16 responses »

  1. The best post till now 🙂

    Reply
  2. كتير حلوة ومعبرة …..

    Reply
  3. Very well put Wallah! Thanks 🙂
    You know what, I so agree/like “بما أنني لا أنظر إلى الأغاني .. بل أسمعها فأنا أركز كثيرا … باللحن و الكلمات ”
    my 1st “real” job was as a dj at the radio, you learn to “hear” rather than to “see”, also on youtube, I often put the song with lyrics screen, not the actual shoting of the clip. It makes one dive deeper in the lyrics and get a better judgment on the song.

    These days; there are only singers, no “performers”! 😦

    H.

    Reply
  4. Haitham Al-Sheeshany

    أنا كمان مستغرب إني كنت دي جي
    أيام الصياعة هذا 🙂

    😀

    منت بآخر فصل بالدراسة و .. زبطت!
    🙂

    Reply
  5. Haitham Al-Sheeshany

    aooooutchyyyyy

    😛

    lol

    Reply
  6. الحب شعور جميل موجود بس بصورو ه. بطريقه انو الشب فش وراه و لا شغله و لا عمله غير
    يحب بحبيبتو..
    في حال فشل العلاقه بكتئب…و بصير معو حاله نفسيه بسببها.
    و في حال نجاحها بتصير كل حياتهم حبني و حبيتو و حبينا بعض و بدنا نضل نحب بعض على طول…
    و الحياه مش هيك..ابداً مش هيك…

    Reply
    • يااا الله يمامة شووو صح كلاامك … فعلا الاغنية بتصور انه الحياة كلها حب بحب … و هو في السوق و هو في السيارة و هو عنده ضيوف … دااايما بفكر فيها !!!
      يعني ما عنده شغل .. ما عنده دراسة … ما عنده أهل !!!
      بس لو نفكر شوي انها هاي الاغنية كل مدتها 5 دقايق و يمكن المغني بعد ما صورها راح خانق حبيبتو ولا مرتو !!! جد بس لو نكون واقعيين شوي !!!
      شكرا يمووومة عالتعليق 😉

      Reply
  7. هههههههههههه و انا كمان من جماعة اللي بسمع اغاني ما بشوفها
    و كتير مرّات بكون بحب الاغنيه
    اذا بشوفها بالصدفه بصير بكرهها…

    Reply
  8. المشكله
    الاغاني العربيه بشكل عام
    ما بدي اهاجمها بس بشكل عام
    بتلاقيها بتحكي عن الحب والمحبوبه
    وهاي تركته,وهداك بحبها, وهاي بتحبو… وابصر شو
    يعني بتلاقي اللي بدو يسمع اغاني ما بسمع ألا عن اغاني الحب

    بس لو الواحد سمع الاغاني الاجنبيه, طبعا مش كلها ولا نصها حتى
    بس في نوعية منها بتحكي عن مواضيع مهمه بالحياه
    وبتكون الها معنى ومغزى
    هو الواحد بدو يضل يسمع اغاني حب طول حياتو
    فكو عنا يا
    😛
    بلا حب بلا حكي فاضي

    Reply
    • يا سيدي يحكو عن الحب … بس يكونو واقعيين شوي و ينتبهو انهم عم بأثرو على أهم شريحة في المجتمع … الشباب !!!

      و قولتك … بلا حب بلا وجع قلب
      (قصدي ع قولت راشد الماجد) 😛

      Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: